دورات إعداد قادة النهضة

يهدف برنامج إعداد قادة النهضة إلى إعادة تنظيم الخارطة المعرفية وتزويد العقل بأدوات اتخاذ القرارات الأفضل، أي أدوات صناعة واقع أفضل. ويشمل البرنامج أربعة حزم:
أولاً: حزمة النهضة والفكر (المقدمات): تهدف إلى التعريف بمشروع النهضة وسبب ميلاده، ودور العقل فيه.
ثانياً: حزمة أدوات العلوم الإنسانية: تهدف إلى فهم الواقع.
ثالثاً: حزمة أدوات العلوم الشرعية: تهدف إلى فهم دور الدين في مشروع النهضة وكيفية استثماره كرافعة للنهضة.
رابعاً: حزمة الأدوات الإدارية: تهدف إلى تزويد قائد النهضة بأهم المهارات التي يحسن بها إدارة الواقع.

مخرجات البرنامج:
إن تغيير عالم الأفكار يؤدي إلى ترشيد اتخاذ القرارات، ما يعني تغييراً وثورة في نوعية ونمط المشاريع والمبادرات التي ترتقي بالأمة.
أي أن برنامج القادة يساهم في إحداث تغيير في:
عالم الأفكار.
عالم العلاقات.
عالم المشاريع.

ما الذي يميز هذا البرنامج عن غيره من برامج إعداد القادة؟
يتميز هذا البرنامج بثلاثة أمور:
الأول: انطلاقه من مشروع النهضة، أي أن دوراته مصممة خصيصاً لتحقيق هدف النهضة وفق رؤية محددة لمتطلبات النهضة.
الثاني: لا يتم تدريس العلوم على نفس النسق الجامعي، وإنما تدرس أهم المعارف في كل علم، وقد أطلقنا عليها (ما يضر الجهل به)، وبالتالي فإن ما يتم تدريسه أدوات فكرية تنظم الخارطة المعرفية لمتخذ القرار. كما ينجز البرنامج كاملاً في 16 يوم، وبذلك يتجنب الدراسة المطولة التي تستغرق سنيناً.
الثالث: تركيزه على المحتوى بجانب المهارات، إذ أن أغلب الدورات التدريبية المتعلقة بإعداد القادة تركز على تزويد القائد بالمهارات، فمثلاً يتم تدريبه على مهارات العرض والإلقاء، دون تزويده بالمحتوى الذي سيقوم بعرضه. وهذا النسق التدريبي الشائع مقتبس من النظام الغربي في التدريب، حيث يلعب المجتمع والمدرسة والفن دور فعال في تزويد الطالب بالمعارف الأساسية وأنماط التفكير السليمة، وبالتالي يكون دور مراكز التدريب تكميلياً لعملية تعليم مستمرة يتفاعل فيها المجتمع ككل. أما استنساخ هذا الأسلوب في مجتمعاتنا فينتج:
• إنساناً لديه تضخم زائف بالشعور بالذات بسبب المهارات المكثفة، فيشعر أنه حاز المعرفة المطلوبة.
• اتخاذ قرارات تقود إلى الفشل بسبب الاعتماد على المهارات مع غياب الوعي الكافي بالواقع ومتطلباته وسبل التعامل معه، وهو أمر لا تكفي فيه المهارات منفردة.
إن القائد ليس مجموعة مهارات إذ هو أبعد ما يكون عن الآلة، ولكنه عقل مفكر واع بما يحدث حوله، ولا قيمة للأداة إن لم نعرف في أي شيء سنستخدمها، والواقع الذي تعمل فيه.

من المستهدف بالبرنامج؟
القيادات المعنية بنهضة الأمة على مستوى الأفراد والمؤسسات والحكومات، فأغلب النهضات لم تتم إلا بقيادة صفوة مختارة كانت تمثل القاطرة التي تقود بقية المجتمع، فإذا نظرنا إلى نسبة الصلاح لإطلاق النهضة في بلد مثل الهند أو الصين، لوجدنا أنها أقل من 2% من عدد السكان، لذلك فهدفنا هو الوصول بالأفكار إلى ما يقرب من 2% من عدد الشباب العربي، أي حوالي 1.5 مليون شاب. وبشيء من التفاؤل يمكن مضاعفة الرقم إلى 3 مليون شاب.

لمشاهدة برنامج إعداد القادة عبر اليوتيوب:

الحزمة الأولى (نظم عقلك) وتحتوي على أربعة مقاطع:

مقدمة فهم النهضة

http://bit.ly/1LtBdio

فهم التاريخ

http://bit.ly/1Mbq7J9

فهم الفلسفة

http://bit.ly/1Z4pzyj

فهم المنطق

http://bit.ly/1FSToM0

الحزمة الثانية (افهم واقعك) وتحتوي على أربعة مقاطع:

التفكير الاستراتيجي

http://bit.ly/1QUJQjX

السياسة العملية

http://bit.ly/1jKxqB0

الجيوبولتيك

http://bit.ly/1L2nFot

الاقتصاد الكلي

http://bit.ly/1FSSLBW

الحزمة الثالثة (افهم دينك) وتحتوي على ثلاثة مقاطع:

مسار الأحداث وأثر الزمن

http://bit.ly/1VzuBDY

مسار المفاهيم والاعتقاد

http://bit.ly/1hlTkZx

مسار التزكية والفقه

http://bit.ly/1VBy3Za

الحزمة الرابعة (أدر واقعك) وتحتوي على مقطع واحد

قصة الإدارة

http://bit.ly/1QUKoX4