موقع الدين من إنسان هذا العصر

صورة admin

نظم نادي زدني بالتعاون مع مركز بلدية نابلس الثقافي محاضرة بعنوان ( موقع الدين من إنسان هذا العصر ) بتاريخ : 16-6 ألقاها د.همام يحيى ، طبيب وباحث مهتم بالفكر الإسلامي.

استهل د.همام اللقاء بحديثه عن موقع الدين الإسلامي من إنسان هذا العصر، متسائلاً: ما الذي شكله الإسلام للمسلمين باختلاف العصور والأزمنة، وهل كان يملأ نفس الوعاء عند الأمويين والعباسيين؟ ثم لم نزل النص علينا نحن بوجه الخصوص؟ هل لأننا أناس مميزون ؟ لم نحن وليس غيرنا ؟

ودعا د.همام الشباب إلى ضرورة التفريق بين ما يشكل على مسلمي اليوم من إشكالات معرفية فكرية من جهة، وتطبيقية من أخرى، وأوضح أن الخلط بينهما سبّب العديد من المناكفات على الإسلام بنعته بالإرهابية والتطرف لحمله على قضية العقوبات والحدود كأحد أهم نقاط الخلاف التطبيقي التي يتخذها البعض لحرف بوصلة المسلمين عن الفهم الأقرب للصواب.

وفي معرض حديثه، تطرق الدكتور إلى الكم الكبير من الأسئلة التي واجهها في الآونة الأخيرة عن إشكال يعترض الشباب المسلم بتعارض المسحة الدينية التي ربوا عليها والتي أشار إليها الدكتور بالصورة المسيحية للدين والإله، والواقع الذي لمسوه من أن الدين لم يخلق لإسعاد الناس، وبمعنىً آخر فإن الدين عند البعض يكون ديناً طفولياً مثل الذي تربينا عليه في الصغر وقد تتعارض مفاهيمه عندما يتشكل الوعي لدى الفرد مستقبلاً فلا يعود قادراً على الموازنة ؛ ولذلك يجب فهم المقصد الصحيح من وراء الدين.

كان للإمام الغزالي والمفكر الغربي ايمانويل كانت نصيباً من اللقاء، فتحدث الدكتور عن تجربة الفيلسوف الغزالي في رحلته الفلسفية التي ابتدأت بالشك في العلم المبني على المحسوسات مدعياً خداع الماء له حينما يكسر لناظره العصا من غير أن يحدث هذا حقا، الأمر الذي حذا بالغزالي أن يسلك المنهج الصوفي للحصول على المعرفة، والمعتمد أساسا على التذوق الروحي للسلوكيات. 

ودعا زدني جمهور اللقاء ومحبيه أن يساهموا في إنجاز العديد من الورشات الفكرية بمواضيع تجول في خواطر النهضويين، من أجل شمل أكبر عدد ممكن من الأفكار والمشاركة في سد الفجوات والفراغات المتراكمة، شاكرين لهم حضورهم واهتمامهم.
يشار أن هذه المحاضرة هي الجلسة الأولى من سلسلة المناقشات الفكرية التي سينظمها نادي زدني في مدن الضفة المختلفة والقدس.

-----------------------------------

إعداد: همام عتيلي و ميسر أبو خليل

المصدر: صفحة نادي زدني على الفيس بوك